كيفية تحسين استراتيجية تجربة المُستخدِم  UX على موقعك

كيفية تحسين استراتيجية تجربة المُستخدِم  UX على موقعك

تجربة المستخدم User experience  هي عامل حاسم في تحديد نجاح أي موقع إلكتروني، إذا كان المستخدمون لا يشعرون بالرضا والراحة أثناء استخدام الموقع، فلن يكون هناك دافع للعودة مرة أخرى. لذلك، يجب على الشركات وأصحاب المواقع الالتزام بتحسين تجربة المستخدم وتوفير محتوى ذو جودة عالية وواجهة سهلة الاستخدام. في هذا المقال، سنتحدث عن كيفية تحسين استراتيجية تجربة المستخدم (UX) على موقعك الإلكتروني، وذلك عبر تقديم بعض النصائح والممارسات الفعالة لتحسين التفاعل بين المستخدمين والموقع. ستساعد هذه الاستراتيجيات على تحسين نسبة تحويل الزوار إلى عملاء، وزيادة مستوى الرضا لديهم، وتحسين سمعة الشركة في السوق.

ما هي تجربة المستخدم UX

تجربة المستخدم (UX) تشير إلى كيفية تفاعل المستخدمين مع منتج أو خدمة معينة، وكيفية تقييمهم لجودة هذه التفاعلات. وتشمل تجربة المستخدم العديد من الجوانب المختلفة مثل التصميم، والاستخدام، والوظائف، والأداء، والراحة وغيرها.

يهدف تصميم تجربة المستخدم إلى توفير تجربة إيجابية ومريحة للمستخدم، وذلك من خلال تحديد احتياجات المستخدمين ورغباتهم وتصميم النظام الذي يلبي هذه الاحتياجات. يتطلب تصميم تجربة المستخدم مهارات في التصميم والاختبار والتحليل والتواصل.

تشمل تجربة المستخدم أيضًا العوامل النفسية التي يتعرض لها المستخدمين أثناء تفاعلهم مع المنتج أو الخدمة، مثل السعادة والراحة والاستمتاع بالاستخدام. يهدف تصميم تجربة المستخدم إلى تحسين هذه العوامل وتقديم تجربة استخدام إيجابية ومرضية للمستخدم.

اقراء أيضا : ما هي لغات البرمجة؟ و ماهي أنواعها؟

ما الفرق بين UX VS UI

 User experience (UX)

إلى تجربة المستخدم، بمعنى أنه يركز على كيفية تفاعل المستخدمين مع المنتج أو الخدمة وكيفية تقييمهم لجودة هذه التفاعلات. يهدف تصميم تجربة المستخدم إلى تحقيق أفضل تجربة للمستخدمين، من خلال تحديد احتياجات المستخدمين وتصميم النظام الذي يلبي هذه الاحتياجات.

User Interface (UI) 

فيشير إلى واجهة المستخدم، وهي المظهر والتصميم الخاص بالنظام والذي يرى المستخدمين أثناء تفاعلهم مع المنتج أو الخدمة. يهدف تصميم واجهة المستخدم إلى توفير واجهة سهلة الاستخدام وجذابة وتفاعلية للمستخدمين.

بشكل عام، يمكن القول أن UI هو الشكل الخارجي للمنتج وتصميمه، في حين أن UX هو كيفية تفاعل المستخدم مع هذا التصميم. وعلى الرغم من أن الاثنين يترابطان بشكل وثيق، فإنهما يعدان مفاهيم مختلفة تمامًا ويتم التركيز على جوانب مختلفة من تجربة المستخدم.

اقراء أيضا: ما هو هكر النمو Growth Hacking

عناصر أساسية لتقديم تجربة مستخدم فعالة

تقديم تجربة مستخدم UX فعالة يتطلب النظر إلى عدد من العوامل المختلفة، ولكن يمكن تلخيص بعض العناصر الأساسية التي يتعين على المصممين مراعاتها لتوفير تجربة مستخدم فعالة، وهي كما يلي:

1-سهولة الاستخدام: يجب أن يكون تصميم المنتج أو الخدمة سهل الاستخدام وسلس الاستخدام، حتى يتمكن المستخدمون من الوصول إلى المحتوى والمعلومات التي يحتاجون إليها بشكل سهل وسريع.

2-التصميم الجذاب: يجب أن يكون التصميم جذابًا ومناسبًا للهدف المستهدف، ويعتبر التصميم واجهة المنتج، وبالتالي يجب أن يكون جذابًا ويناسب الجمهور المستهدف.

3-تجربة سلسة: يجب أن يتيح المنتج أو الخدمة تجربة سلسة ومتكاملة، من خلال تنظيم التنقل والترتيب وتسهيل الوصول إلى المحتوى المناسب بشكل سريع.

4-الوضوح والاتجاهات: يجب أن يكون التوجيه والتوجيهات واضحة للمستخدمين، مثل توجيهات التنقل وتوجيهات الإجراءات المطلوبة، وذلك لتجنب الارتباك والخلل في الاستخدام.

5- الاستجابة السريعة: يجب أن يتمتع المنتج أو الخدمة بالاستجابة السريعة لإجراءات المستخدمين، مثل الاستجابة للنقرات والتمرير والمدخلات الأخرى.

6- توفير الأداء الجيد: يجب أن يتمتع المنتج أو الخدمة بالأداء الجيد، مثل السرعة في التحميل والاستجابة وعدم حدوث الانهيار أو التعليق.

7- تصميم متجاوب: يجب أن يكون التصميم متجاوبًا، ويتكيف بشكل جيد مع جميع أحجام الشاشات والأجهزة المختلفة، مما يتيح للمستخدمين الوصول إلى المحتوى بشكل مريح وسلس.

8- تصميم فعال من حيث التكلفة: يجب أن يتوافر التصميم بشكل فعال من حيث التكلفة، وأن يتم اعتماد العناصر الأساسية المهمة وتجنب الزخرفة الزائدة التي تؤدي إلى زيادة تكلفة التصميم وصعوبة استخدامه.

9- اختبار المستخدم: يجب إجراء اختبارات للمستخدمين لتقييم تجربتهم وتحديد المشاكل التي يواجهونها وتحسينها، ويمكن استخدام استطلاعات الرأي أو الاختبارات التفاعلية لجمع الملاحظات والآراء وتحليلها.

10- التحسين المستمر: يجب أن يتم تحسين التصميم باستمرار وتحديثه بشكل دوري، وذلك لتحسين تجربة المستخدم وتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم المتغيرة مع الوقت.

11- التركيز على الأهداف: يجب أن يكون التصميم مركزًا على الأهداف والمتطلبات الأساسية للمستخدمين، ويجب تحديد الأهداف بشكل واضح وتركيز التصميم على تحقيق هذه الأهداف بشكل أفضل.

13- التفاعل والمشاركة: يجب تشجيع المستخدمين على المشاركة والتفاعل مع المنتج أو الخدمة، وذلك عن طريق إضافة وظائف تشجيع المشاركة وتعزيز الاندماج الاجتماعي في المنتج أو الخدمة.

14- الأمان والخصوصية: يجب توفير مستوى عالٍ من الأمان والخصوصية للمستخدم

15- تصميم متوافق مع الهوية : يعتبر تصميم يتوافق مع الهوية الجديدة للعلامة التجارية من العناصر الأساسية لتوفير تجربة مستخدم فعالة. يجب أن يكون التصميم متناسقًا مع الهوية الجديدة للعلامة التجارية من خلال استخدام نفس الألوان والرسومات والأنماط والأيقونات والخطوط الخاصة بالعلامة التجارية.

16- تصميم متجاوب: يجب أن يكون التصميم متجاوبًا، ويتكيف بشكل جيد مع جميع أحجام الشاشات والأجهزة المختلفة، مما يتيح للمستخدمين الوصول إلى المحتوى بشكل مريح وسلس.

17- تصميم فعال من حيث التكلفة: يجب أن يتوافر التصميم بشكل فعال من حيث التكلفة، وأن يتم اعتماد العناصر الأساسية المهمة وتجنب الزخرفة الزائدة التي تؤدي إلى زيادة تكلفة التصميم وصعوبة استخدامه.

18- اختبار المستخدم: يجب إجراء اختبارات للمستخدمين لتقييم تجربتهم وتحديد المشاكل التي يواجهونها وتحسينها، ويمكن استخدام استطلاعات الرأي أو الاختبارات التفاعلية لجمع الملاحظات والآراء وتحليلها.

19- التحسين المستمر: يجب أن يتم تحسين التصميم باستمرار وتحديثه بشكل دوري، وذلك لتحسين تجربة المستخدم وتلبية احتياجاتهم ومتطلباتهم المتغيرة مع الوقت.

20- التركيز على الأهداف: يجب أن يكون التصميم مركزًا على الأهداف والمتطلبات الأساسية للمستخدمين، ويجب تحديد الأهداف بشكل واضح وتركيز التصميم على تحقيق هذه الأهداف بشكل أفضل.

21- التفاعل والمشاركة: يجب تشجيع المستخدمين على المشاركة والتفاعل مع المنتج أو الخدمة، وذلك عن طريق إضافة وظائف تشجيع المشاركة وتعزيز الاندماج الاجتماعي في المنتج أو الخدمة.

اقراء أيضا : ما هي أفضل مواقع حجز دومين

لماذا يعتبر تصميم UX لمواقع الويب مهم

يعتبر تصميم UX لمواقع الويب مهم لعدة أسباب:

1- تحسين تجربة المستخدم: تصميم UX الجيد يهدف إلى تحسين تجربة المستخدم بشكل عام، وذلك من خلال توفير تجربة استخدام مريحة وسهلة وملائمة للمستخدمين.

2- زيادة الإنتاجية: تحسين تجربة المستخدم على الموقع يعني زيادة الإنتاجية بشكل عام، فإذا كان التصميم يعزز سهولة الاستخدام ويوفر تجربة مستخدم ممتازة، فسيكون هذا مفيدًا للمستخدمين في توفير الوقت والجهد.

3- زيادة الربحية: تصميم UX الجيد يمكن أن يزيد من الربحية من خلال جذب المزيد من الزوار والعملاء، وتحسين معدل التحويل.

4- التفرقة التنافسية: في سوق التجارة الإلكترونية اليوم، يوجد الكثير من المواقع المنافسة، لذلك يجب أن يكون تصميم UX للموقع بمثابة ميزة تنافسية على المواقع الأخرى.

5- الاستجابة للتغييرات: يمكن تحسين تصميم UX بشكل مستمر لتلبية احتياجات المستخدمين والتغييرات في السوق والتكنولوجيا، مما يؤدي إلى تحسين الأداء العام للموقع وزيادة رضا المستخدمين.

اقراء أيضا : شرح منصة سلة 2024

7 استراتيجيات لتحسين موقعك 

هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكن اتباعها لتحسين موقع الويب وتحقيق تجربة مستخدم ناجحة، ومنها:

  1. دراسة المستخدمين: يمكن الحصول على معلومات قيمة عن المستخدمين من خلال دراسة تصرفاتهم واهتماماتهم واحتياجاتهم ومشاعرهم وأساليب التفاعل مع الموقع. يمكن استخدام هذه المعلومات لتصميم تجربة مستخدم ملائمة وفعالة.
  2. تحسين سرعة التحميل: يجب تحسين سرعة تحميل صفحات الموقع حتى يتمكن المستخدمون من الوصول إلى المحتوى بسرعة ودون تأخير.
  3. تحسين التصميم: يجب أن يكون تصميم الموقع جذابًا وسهل الاستخدام والتنقل. يجب استخدام الألوان والنصوص والصور بحيث تعكس الهوية البصرية للشركة وتساعد في تحسين تجربة المستخدم.
  4. تحسين المحتوى: يجب توفير محتوى ذو جودة عالية ومفيد وملائم للمستخدمين. يجب أن يتم تصميم المحتوى بحيث يكون سهل القراءة والفهم.
  5. تحسين تجربة البحث: يجب أن يكون البحث في الموقع سهل ودقيق وفعال. يمكن استخدام أدوات البحث المتقدمة وتنظيم النتائج بحيث تساعد في تحسين تجربة المستخدم.
  6. تصميم الموقع للهواتف الذكية: يجب أن يكون الموقع متوافقًا مع جميع الأجهزة بما في ذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية. يجب أن يتم تحسين الموقع لتجربة المستخدم على الهواتف الذكية.
  7. الاهتمام بتجربة المستخدم : من أجل تحسين تجربة المستخدم، يجب الاهتمام بعدة عناصر أساسية، ومنها:
  • تصميم واجهة المستخدم بشكل مبسط وسهل الاستخدام، حيث يجب أن تكون الأدوات والخيارات متاحة وواضحة للمستخدم.
  • تحسين سرعة التحميل والاستجابة، حيث يجب تقليل وقت الانتظار وزيادة سرعة تحميل الموقع.
  • توفير محتوى ذو جودة عالية وملائم للمستخدمين، وذلك عبر تصميم محتوى سهل الفهم والاستيعاب ومتوافق مع اهتمامات واحتياجات المستخدمين.
  • تقديم تجربة تفاعلية وممتعة للمستخدم، حيث يمكن استخدام الألعاب أو الاختبارات أو الأدوات الأخرى التي تشجع المستخدمين على التفاعل والمشاركة.
  • الاهتمام بتصميم الموقع بشكل يتوافق مع الهوية البصرية للشركة، وذلك عن طريق استخدام الألوان والنمط والأيقونات والخطوط المناسبة.
  • توفير خدمات مساندة للمستخدمين مثل خدمات العملاء والدعم الفني، حيث يمكن للمستخدمين التواصل مع فريق الدعم في حال وجود أي مشكلة أو استفسار.
  • توفير تجربة متكاملة بين الموقع والتطبيقات المتاحة على الأجهزة المحمولة، وذلك من خلال توفير تطبيقات متوافقة مع الموقع وتتيح للمستخدمين الوصول إلى المحتوى بسهولة.

كيفية تحسين استراتيجية تجربة المُستخدِم

من المهمّ تقديم تجربة خالية من الأخطاء للمستخدِم. ويمكن أن تساعدك استراتيجية تجربة المُستخدِم على تصحيح أي أخطاء تؤثر سلبًا على تجربة المستخدم على موقعك الإلكتروني.

هناك الكثير جدًا من المواقع على الإنترنت. وبالإضافة إلى إنشاء محتوى رائع، من الضروري أن تُبرِز المحتوى الخاص بك. كيفية تنفيذ ذلك تتمثَّل إحدى الطرق في تقديم تجربة ممتازة للمستخدِم.

استخدِم الأدوات المتاحة لوضع نفسك موضِع المستخدِم، ثم تصحيح أي خطأ يؤثر بشكل سلبي على قدرتهم على التنقُّل بسهولة في موقعك الإلكتروني. ويمكن أن تؤدي هذه التحسينات بدورها إلى تأثير إيجابي على أداء إعلاناتك.

قياس أداء موقعك الإلكتروني

كخطوة أولى، احرِص على تقييم تجربة المستخدم لموقعك الإلكتروني الحالي لمعرفة التحسينات المطلوبة.

  1. تتبَّع المقاييس المهمة حول مستوى أداء موقعك الإلكتروني في نتائج “بحث Google” باستخدام Search Console. تعرَّف على عدد مرات ظهور موقعك الإلكتروني ومتوسط موضِعه ونِسَب النقر إلى الظهور وغيرها.
  2. يتيح تقرير الأداء إمكانية الاطّلاع على كيفية تغيُّر عدد زيارات البحث على مدار الوقت، ومَصدرها، وطلبات البحث التي من المرجَّح أن تؤدي إلى ظهور موقعك الإلكتروني. تعرَّف على الصفحات التي حقَّقت أعلى (وأدنى) نسبة نقر إلى الظهور من “بحث Google”.
  3. تعرَّف على فرص الأداء غير المُستغَلّة وحسِّن جودة صفحات الويب من خلال Lighthouse. باستخدام عمليات تدقيق Lighthouse، يمكنك تحديد المشاكل الشائعة التي تؤثر على أداء موقعك الإلكتروني وسهولة استخدامه وتجربة المستخدم، ثم إصلاح هذه المشاكل.
  4. احرِص على إجراء فحص التوافق مع الأجهزة الجوّالة لمعرفة مدى سهولة استخدام الزائر لصفحتك على جهاز جوّال. ما عليك سوى إدخال عنوان URL للصفحة لمعرفة النتيجة. من المرجَّح أن يستخدم معظم المستخدمين الذين يأتون لزيارة موقعك الإلكتروني جهازًا جوّالاً، ولذلك إذا لم يكن موقعك الإلكتروني متوافقًا مع الأجهزة الجوّالة، يجب أن تجعله متوافقًا معها.
  5. يترك 53% من المستخدمين مواقع الويب المتوافقة مع الأجهزة الجوّالة التي يستغرق تحميلها وقتًا أطول من ثلاث ثوانٍ، ولذلك تعتبر السرعة أمرًا مهمًا. تحقَّق من سرعة الصفحة على الجوّال وقارنها بمقاييس الأداء العامة.

تصميم الموقع الإلكتروني لتقديم تجربة مثالية للمستخدِم

الآن بعد أن تعرَّفت على نتائج أداء موقعك الإلكتروني، حان الوقت لاستخدام هذا التحليل مع استراتيجيات تجربة المستخدم لإجراء تحسينات. هناك ثلاثة أُطُر عمل للتطوير يمكنك استخدامها لإنشاء تجربة أكثر سلاسة وسرعة للمستخدمين.

  1. AMP (وهو اختصار يشير إلى Accelerated Mobile Pages) عبارة عن إطار عمل لمكونات الويب يتيح لك إنشاء موقع إلكتروني يتميّز بالسرعة المنتظِمة وارتفاع مستوى الأداء على جميع الأجهزة على حدٍ سواء.
  2. يعتمِد تصميم الويب السريع الاستجابة على استخدام لغتيّ HTML وCSS لتغيير حجم الموقع الإلكتروني أو تصغيره أو تكبيره تلقائيًا ليَظهر بشكل جيد على جميع الأجهزة، بما في ذلك أجهزة كمبيوتر سطح المكتب والأجهزة اللوحية والهواتف.
  3. تتيح تطبيقات الويب التقدّميّة إمكانية إجراء عمليات تثبيت تشبه تثبيت التطبيقات على أجهزة كمبيوتر سطح المكتب والأجهزة الجوّالة. ويتم تصميم تطبيقات الويب هذه وتقديمها مباشرةً على الإنترنت، وهي سريعة وموثوق بها على أي متصفح.

أهمية توافق موقعك الإلكتروني مع الأجهزة الجوّالة

لأن غالبية المستخدمين يستخدمون الآن الأجهزة الجوّالة في الوصول إلى “بحث Google”، سيعزِّز توفُّر إصدار متوافق مع الأجهزة الجوّالة من محتوى موقعك الإلكتروني عمليتي الفهرسة والتصنيف. إذا كان موقعك الإلكتروني يتضمَّن محتوىً منفصلاً لأجهزة كمبيوتر سطح المكتب والأجهزة الجوّالة، إليك بعض الملاحظات المهمة لتحسين الفهرسة باستخدام المحتوى المتوافق مع الجوّال أولاً.

  1. يجب أن يتضمّن موقعك الإلكتروني المتوافق مع الأجهزة الجوّالة المحتوى نفسه الذي يتضمنه موقعك الإلكتروني المتوافق مع أجهزة كمبيوتر سطح المكتب.
  2. يجب استخدام البيانات المنظَّمة في كلا الإصدارين من موقعك الإلكتروني.
  3. يجب استخدام البيانات الوصفية في كلا الإصدارَين من موقعك الإلكتروني.
  4. يجب مراعاة أن المستخدمين ينفد صبرهم عندما يتعلق الأمر بالتصميم، ولذلك يجب تنظيم موقعك الإلكتروني بحيث يسهل عليهم العثور على ما يبحثون عنه وتنفيذ ما يريدون القيام به. في صفحتك الرئيسية وفي التنقُّل، ركِّز على توصيل المستخدمين بالمحتوى الذي يبحثون عنه. وفِّر إمكانية البحث في موقعك الإلكتروني لكي تضمن عثور المستخدمين على ما يحتاجون إليه بسرعة. احرِص على معرفة رحلات عملائك والسماح للمستخدمين بإجراء إحالات ناجحة وفقًا لشروطهم الخاصة. وفِّر تجربة إحالات ناجحة تتّسم بالسلاسة من خلال نماذج سهلة الاستخدام.

لمعرفة المزيد حول الإجراءات التي يمكنك اتخاذها لتحسين تجربة المستخدِم على موقعك الإلكتروني، اطّلِع على هذه المعلومات عن أفضل ممارسات التصميم المتوافق مع الأجهزة الجوّالة.

تحسين تجربة المستخدم (UX) على موقع الويب الخاص بك ليس مجرد خطوة إضافية، بل هو أساسي لنجاح العمل واستمراريته. عندما يشعر المستخدم بالرضا والراحة في استخدام الموقع، فإنه سيزيد من فرص البقاء والتفاعل وتحويله إلى عميل. في هذا المقال، تحدثنا عن بعض الاستراتيجيات والنصائح التي يمكن اتباعها لتحسين تجربة المستخدم على موقع الويب الخاص بك. من خلال تقديم محتوى عالي الجودة وواجهة سهلة الاستخدام والتصميم الجذاب، ستتمكن من جذب واحتفاظ المستخدمين وتحسين الأداء العام لموقعك. لذا، يجب عليك العمل بجد لتحسين تجربة المستخدم، والبحث عن الطرق الفعالة لتحسين الأداء وتحقيق النجاح في السوق المنافس.

المصدر : Google

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Verified by MonsterInsights